نبذة عن الشركة

أبصرت شركة الثليم النور عام 1981 في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية ، بجهد ذاتي صِرف من قبل مالكها ورئيس مجلس إدارتها السيد سعد عبد الله الوحيمد الذي كان قد عمل سابقاً في المؤسسة العامة للسكك الحديدية ، كما تولى منصب رئيس بلدية العيون في الثمانينات ، ومن ثَمَّ استقال من منصبه كرئيس للبلدية في عام 1981 ، ومنذ ذلك الحين عمل بنفسه على إقامة أعمال تجارية في المنطقة الشرقية . ومن لحظة تأسيسها ألزمت شركة الثليم نفسها مهنياً وأخلاقياً بفاعلية الأداء ومصداقيته مع شركائها المحليين والعالميين ، وهي في غاية الحرص على تهيئة القوى العاملة للمجالات الفنية والمهنية استجابة لضرورة تأهيل الشباب السعودي للأعمال الفنية والصناعية لمواكبة تطورات سوق العمل وخطه البياني المتصاعد ، خاصة وأن القطاع الصناعي التدريبي في المملكة قد جمع في أفق تنظيمي رائد مجالات التدريب الفني والمهني كافة في منظمة جامعة ألا وهي مؤسسة التدريب الفني والمهني . وهكذا ، وعلى مر السنوات ، وتتالي المراحل ، واشتمال الأعمال التجارية على مجالات مختلفة مثل التفتيش والاستشارات والعمليات والصيانة والعقارات ، أصبحت مجموعة الثليم اليوم علامة تجارية في تعزيز قدرات قطاعي التجارة والصناعة على حد سواء، والحفاظ على مصالح المستفيدين، من خلال وضع وتنفيذ سياسات وآليات ذات فاعلية وكفاءة ، يمكن أن تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة

كلمة رئيس مجلس الإدارة

chairman

سعد عبد الله الوحيمد

تشهد المملكة العربية السعودية مرحلة تنموية اقتصادية انتقالية ، عكستها إشعاعات واسعة في شتى المفاصل ، حتى شهد الجميع بأنها تخطت حيز الاستقراء الآني إلى الاستشراق المستقبلي ، وتماشياً مع متطلبات تلك الحقبة الميمونة ، كان لا بد من أن نعمل على مواءمة رؤية السعودية 2030 يداً بيد مع عملائنا الذين هم لبُّ كل ما نقوم به . كيف لا و نجاح شركة الثليم للخدمات المتكاملة يرتكز على العناصر الأساسية لبلوغ رضا العملاء : كالجودة والتكلفة والتسليم والسلامة والبيئة والتنمية البشرية. ونحن نهدف إلى تحسين قدراتنا باستمرار وتوسيع دائرة عروض أنشطتنا، والارتقاء بمستوى خدمة عملائنا محلياً وإقليمياً؛ ولذلك نقوم ببلورة وإعادة تشكيل ثقافتنا التنظيمية مع تحسين كفاءة التشغيل لمواجهة التحديات في تطلعات العملاء المرحلية ، ونحن ندرك أيضاً أن ممثلينا كافة هم حجر الزاوية لهذا الطموح، يسترشدون بخبرات تكونت عبر مختلف أنواع الإنجازات ويكرسون التكنولوجيا المتطورة والممارسات التجارية المستدامة ضمن المناخات العملية المثالية ، إذ لا يمكن لأي منظمة أن تتكيف مع نفسها وتبقى قادرة على المنافسة في بيئة الأعمال الرحبة وهي تتمسك بالمركزية في العمل وتتحرك ببطء على خُطا إنفاذ تلك المركزية

ولا غرو أن المضي قدماً في درب النجاح يتطلب الرؤية الاستراتيجية البعيدة المدى ؛ لذا حرصنا على بناء شراكات طويلة الأمد ، وإيلاء متطلبات تلك الشراكة غاية العناية والاهتمام ، وبالتالي تخصيص الموارد والمهارات لمزيد من ازدهار الأعمال ، بعيدا عن مفردات القصور أجمعها

وفي الختام ، أود أن أشكر جميع عملائنا المخلصين على ثقتهم، وكل شركائنا الفاعلين على دعمهم ، وأؤكد أنهم الباعث الأمثل لنا على التطور في أدق جزئيات عملنا ؛ لأنهم أصحاب المصلحة الحقيقية في ذاك الارتقاء ، وكل الامتنان لموظفينا المتفانين لعزمهم المطلق على مواجهة التحديات كافةً بصبر وحكمة ، وتذليلها بفكرٍ وحنكة ، لا لشيء إلا لأنهم وضعوا نصب أعينهم ريادة شركتهم على نظيراتها لتصبح الأولى باقتدار عندما يوضع التميز في كفة الاختيار ، وأنا على ثقة بأن شركة الثليم للخدمات المتكاملة ستكون بإذن الله قوة ضاربة في مجالها ، وشريكاً موثوقاً به في آفاق نشاطاتها المحلية والعالمية

سعد عبدالله الوحيمد
الرئــــيس       

كلمة المدير التنفيذي

ceo

بسام عبد الله الوحيمد

بادئ ذي بدء ، إنه لمن دواعي سروري أن أمد يد الترحيب لكل شخص ، وذلك في معرض حديثي عن رؤيتنا الإدارية التي توصلنا إليها بعد تجربة غير عادية على مستوى خدماتنا ؛ ألا وهي توليد الابتكار ، وتماشياً مع تلك الرؤية؛ قمنا برفع سوية أدائنا لتطوير تجربة مبتكرة جنباً إلى جنب مع عملائنا، وذلك من خلال توسيع دائرة السوق لتتواءم خدماتنا الصناعية مع معايير أهدافنا ومن منظور عالمي ، وصولاً إلى الولوج إلى خارطة الشركات العالمية ، وتحقيقاً لمرحلة نمو جديدة بما يواكب المزيد من التقدم في رضا العملاء ، وبما يستوجب في الوقت الراهن الالتزام بمسعانا للابتكار كاستراتيجية مستقبلية دون الرؤية الآنية الخالية من تحفيز علاقتنا الموجهة إلى العميل نحو التنمية

ونحن ندرك أن مساهماتنا المتجددة في نهضة المجتمع وتنمية الصناعة لا يمكن أن تتحقق إلا من خلال النمو المستدام عبر الاستجابة الدقيقة والتكيف المرن مع احتياجات عملائنا في جميع مجالات الأعمال التي عكفنا على الانخراط فيها ؛ مما يسمح لنا وباستمرار بتقديم أقصى مستويات الجودة للمنتجات والخدمات.

وإذا كانت كل رؤية مرهونة بخطتها التنفيذية؛ فقد دأبنا مستعينين بالله تعالى لتحقيق رؤيتنا الابتكارية التي أشرنا إليها وفق خطة تعتمد على ممارسات إدارية قوية وسريعة تمكنها من أن تتكيف مع بيئة الأعمال العالمية والمتغيرة باستمرار ، وتجلية لهذا المبدأ؛ لا بد من طرح الأفكار الجريئة على طاولة العمل المرحلي ، ودراستها وفق ملاءمتها لتطلعات عملائنا الرامية إلى التميز الأمثل في الخدمات المقدمة

بسام سعد الوحيمد
المدير التنفيذي   

سياسة الجودة

نحن ملتزمون بتزويد العملاء بخدمات على أقصى درجة ممكنة من التميز ، ونحن نسلك في سبيل ذلك كافة الطرق المؤدية إلى تحسين العمليات والخدمات؛ للاستحواذ على رضا العملاء وتلبية لرغباتهم المتجددة بتجدد متطلبات سوق العمل . وإيماناً بجماعية العمل وشموله فقد جعلنا مسؤولية تنفيذ سياسة الجودة على عاتق جميع ممثلي الشركة ابتداء من مجلس الإدارة ، وبالتالي سوف تعزز ثقافة الجودة داخل المنظمة من خلال تبادل المعلومات وإسناد وظائف محددة لإدارة الجودة إلى أشخاص من ذوي المهارات والكفاءة المناسبة ، ومع توحد الهدف لدى أعضاء الشركة يتبنى جميع الموظفين فلسفتنا في تقديم خدمات عالية الجودة، على أن يولى اهتمام خاص بكل مما يلي

تتم مراقبة تأثير نظام الجودة من خلال مراجعة إدارة الخطط المعدة لها واستبيانات رضا العملاء . إن تحقيق معايير نظام الجودة لدينا يلقى التزاماً كاملاً من قبل الإدارة انطلاقاً من إيمانها بأن تلك المعايير تعدّ الأداة الفصل في برهنة ألق خدماتنا وتميزها اللا محدود .

رسالتنا

أن نعلي بنيان [ الثليم للخدمات المتكاملة ] كشركة خدمية صناعية كبرى ذات منظور عالمي ، تؤكد على الجودة والقيم والمهارات القيادية ذات الصلة بالتنمية الوطنية

رؤيتنا

منذ البداية وضعنا نصب أعيننا تقديم الدعم اللامتناهي لعملائنا مهنياً وتقنياً وفي أي مكان من بلدنا، من خلال القوى العاملة الموجهة للانخراط في سوق العمل بكفاءة عالية وبما يحقق الاستثمار الأمثل لمختلف الفرص الوظيفية ، فضلاً عن توفير المواد والمعدات والخدمات وتطوير المحتوى المحلي الذي يهدف إلى إيجاد وتوسيع فرص العمل ، وتعزيز تنمية المشاريع ، والنهوض في مجال صقل المهارات ضمن الأسس التكنولوجية الحديثة